كم تاريخ اليوم هجري 2024 – تاريخ اليوم ميلادي 2024

كم تاريخ اليوم هجري 2024 – تاريخ اليوم ميلادي 2024

إخوتي المسلمين الأعزاءیجدد التاريخ الهجري و الميلادي المذكور أدناه كل شهر

تاريخ اليوم ميلادي 2024

01/ شعبان المعظم ۔ 12/ فروری

02/ شعبان المعظم ۔ 13/ فروری

03/ شعبان المعظم ۔ 14/ فروری

04/ شعبان المعظم ۔ 15/ فروری

05/ شعبان المعظم ۔ 16/ فروری

06/ شعبان المعظم ۔ 17/ فروری

07/ شعبان المعظم ۔ 18/ فروری

08/ شعبان المعظم ۔ 19/ فروری

09/ شعبان المعظم ۔ 20/ فروری

10/ شعبان المعظم ۔ 21/ فروری

11/ شعبان المعظم ۔ 22/ فروری

12/ شعبان المعظم ۔ 23/ فروری

13/ شعبان المعظم ۔ 24/ فروری

14/ شعبان المعظم ۔ 25/ فروری

15/ شعبان المعظم ۔ 26/ فروری

16/ شعبان المعظم ۔ 27/ فروری

17/ شعبان المعظم ۔ 28/ فروری

18/ شعبان المعظم ۔ 29/ فروری

19/ شعبان المعظم ۔ 01/ مارچ

20/ شعبان المعظم ۔ 02/ مارچ

21/ شعبان المعظم ۔ 03/ مارچ

22/ شعبان المعظم ۔ 04/ مارچ

23/ شعبان المعظم ۔ 05/ مارچ

24/ شعبان المعظم ۔ 06/ مارچ

25/ شعبان المعظم ۔ 07/ مارچ

26/ شعبان المعظم ۔ 08/ مارچ

27/ شعبان المعظم ۔ 09/ مارچ

28/ شعبان المعظم ۔ 10/ مارچ

29/ شعبان المعظم ۔ 11/ مارچ

01/ رمضان المبار۔ 12/ مارچ

اسماء ايام الاسبوع 

اسماء الايام بالعربيهاسماء الايام بالانجليزي
الاحدSunday
الاثنينMonday
الثلاثاءTuesday
الاربعاءWednesday
الخميسThursday
الجمعةFriday
السبتSaturday

الاشهر الهجرية والميلادية 2022

اشهر الهجريترتيب الاشهر اشهر الميلادي
محرم01January
صفر02February
ربيع الاول03March
ربيع الاخر04April
جمادى الاول05May
جمادى الاخر06June
رجب07July
شعبان08August
رمضان09September
شوال10October
ذو القعده11November
ذو الحجه12December
 التـوحـيـد

 الحمد لله الواحد الصمد الأحد الذي خلق وحده العالمين والصلاة على النّبي الأكرم الذي لم يحب ” ما شاء وشئت “ و على آله و أصحابه أجمعين أما بعد !

فأعوذ بالله من الشيطان الرجيم

بـسـم الله الـرحـمـن الـرحـيـم

"وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِى كُلِّ أُمَّةٍۢ رَّسُولًا أَنِ ٱعْبُدُواْ ٱللَّهَ وَٱجْتَنِبُواْ ٱلطَّٰغُوتَ ۖ فَمِنْهُم مَّنْ هَدَى ٱللَّهُ وَمِنْهُم مَّنْ حَقَّتْ عَلَيْهِ ٱلضَّلَٰلَةُ” حضرة رئيس الحفل الموقر و سادتي الأعزاء و زملائي في الفصول !

 إن الله تعالى أوجد هذا العالم و خلق كل شيء يوجد في هذا العالم، الله واحد، أحد، صمد قادر على كل شيء، جبار قهار، هو الذي بعث الأنبياء و الرسل إلى هذا العالم لهدف أن ينقذوا الناس من عبادة الأوثان إلى عبادة الله، و من عبادة الأشجار إلى عبادة خالق الأشجار و من عبادة الأولياء إلى خالق الأولياء۔

 حينما دعا الأنبياء والمرسلون إلى عبادة الله الخالق و توحيد الرب الرازق فدخل عدد من الناس في الإسلام و دعوته أخيرا أرسل النبي الخاتم بالكتاب الخاتم إلى هذا العالم لإنجاء الناس الهالكين من الكفر بالله إلى توحيد الرب الجليل، فدخل العرب و العجم في خطيرة دعوته واعتنقوا الإسلام و الأمور الدينية. هؤلاء هم الرجال الذين اعتقدوا بتوحيد الرب الجليل، هم الذين آمنوا بتوحيد الربوبية، وتوحيد الصفات وتوحيد الألوهية والعبادة.

 أما توحيد الربوبية فيجب على العبد أن يعتقد بأن الله وحده يحيي ويميت، هو الذي وحده يخلق و يرزق، فلا محيي و لا مميت إلا هو، فلا خالق ولا رازق إلا هو، فلا نافع ولا ضار إلا هو، فلا معطي ولا مانع إلا هو .

 عند ما ينصرف العبد عن مثل هذا الاعتقاد يخرج من الإسلام و يمرق من الدين الذي قال عنه القرآن الذي ليس فيه عوج : ”  وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ ٱلْإِسْلَٰمِ دِينًا فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ. و في مجتمعنا البشري، كثير من الرجال و النساء ينحرفون عن هذه العقيدة فالرجال الصالحون البررة عليهم أن يلتفتوا إلى هذه الناحية و يخرجوا الناس الذين يعمهون في الظلمات من الظلمة الهالكة الحالكة ۔

 أما توحيد الصفات فعلى العبد أن يعتقد بأن الله تعالى له الأسماء الحسنى التي تتواجد في كتب الأحاديث الشريفة و أسفارها و القرآن الكريم . لا ينبغي لفرد من أفراد البشر أن يصف أحدا بالأسماء الحسنى، لأن الله وأحد أحد في أسمائه وصفاته ولذلك ورد في التنزيل العزيز "ليس كمثله شيء وهو السميع البصير. إن الله تعالى يسمع و يبصر و لكن ليس له سمع ولا بصر مثل الخلائق و العباد، إن الله يبطش و يستوي و لكن ليس له يد و مجلس کا لإنسان و أفرده، إن الله تعالى منزه عن هذه الأشياء كلها.

 أما توحيد العبادة والألوهية فعلى العبد أن يتعبد الله تعالى وحده ولا يشرك أحداً من الخلائق في العبادة والسجود له، لا يجوز لأحد أن يتعبد سوى الله. كان هذا هو السبب الوحيد الذي بعث به الأنبياء و الرسل إلى الدنيا . كانوا يخرجون الناس من عبادة الأصنام و السجود للأوثان إلى عبادة الرب وحده والسجود له .

 عند ما قال نوح عليه السلام لقومه أن يهجروا الأصنام و يغادروا عبادة الأوثان فشمروا عن ساق الجد و قال الملأ الذين كفروا من قومه لقومه، لا تتركوا هذه الأصنام، هذه الأصنام تحيي و تميت، هذه الأصنام تنفع و تضر، هذه الأصنام تمطر المطر الغزير، هذه الأوثان تجدي نفعا عند ما تفتقرون إلى النفع . 

نبينا نوح عليه السلام بلغ الرسالة الإلهية و استمر أن  يبلغ ألف سنة إلا خمسين عاما و لكن القوم لم يتقبلوا دعوته إلا شرذمة قليلة وانحرفوا عن الصراط المستقيم. و لكن الشرذمة القليلة عرفت التوحيد و مقتضاه و فازت في الدنيا والآخرة .

 إن الله تعالى جنب الإنسان عن شائبة الشرك حيث منع الفقهاء الكرام الصلاة في الضريح و عند الضريح لأن الصلاة عند الضريح من شوائب الشرك . 

اللهم احفظنا عن الشرك و وفقنا فهم التوحيد والعقيدة  المستقيمة.

 

 والسلام عليكم ورحمة الله

 

Leave a Comment